الثلاثاء، 26 يناير، 2010

حادثة لا يجب ان تمر مرور الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه التدوينه ليس لها علاقه برحلة بحثى عن اليقين بالله ولكنها عن حادثة تهم كل مصرى ومسلم وقد قرات فى جريدة الشروق تقرير له صله بها
مما اثار فى راسى العديد من الاسئله واللتى لابد ستثار فى رؤوس كل من سيقراها فى جريدة الشروق المصرية.
اما الحادثة فهى حادثة اعتداء بعض المجرمين والذين تصادف ان يكونوا مسلمين باطلاق النار على مسيحيين اثناء خروجهم من كاتدرائية نجع حمادى.
وكالعاده تم تضخيم الموضوع وقيل ان الاقباط الارثوزوكس يتعرضون للقتل فى الشوارع وفى احتفالاتهم الدينيه
وبعد ان ثارت الزوبعه واوشكت الامور ان تكون فتنه فعلا اذا بالجناه يتم القبض عليهم ونكتشف انهم مجرمون جنائيون اى انهم ليسوا تنظيما ولم يدعوا ان الحادثه لها بعد دينى . فظن الجميع ان الحادثه جائت ردا على اغتصاب شاب مسيحى لفتاه مسلمه صغيره فى العاشره من العمر.
واذا بالانبا كيرولس يفجر مفاجئه او يعترف بها .
فعلى لسان الانبا كيرولس اسقف نجع حمادى انه على علاقة بمحمد الكمونى مرتكب الحادثه ليس ذلك وفقط بل انه اى الانبا كيرولس كان يدفع لمحمد الكمونى هذا البلطجى المسجل فى سجلات الشرطه مجرم خطير ان الانبا كان يدفع له اموال مقابل حمايته على حد قول بعض مسيحيى نجع حمادى لجريدة الشروق .
فهل تعلن الكنيسه هذه المعلومات وتسال الانبا كيرولس عن سبب ومدى العلاقه اللتى ربطته بمجرم مسجل خطر كهذا الكمونى؟
ام ان رواية اعتداء المسلمين على المسيحيين جائت على هوى الكنيسه الارثوزوكسيه ؟ وترى انها تستطيع بهذه الروايه تحقيق الكثير من المكاسب
ام ان الانبا كيرولس هذا الانبا المثير للجدل فى اكثر من مره من قبل يخفى معلومات.
ما علينا الا الانتظار لنرى . لكن يبدو ان كرة اللهب اللتى حاولت الكنيسه ان تلعب بها قد التصقت بيدها قبل ان تحرق الوطن .
عندما قرات لقاء جريدة الشروق بالانبا كيرولس جاءت على بالى الايه القراءنيه الكريمة " ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"
على فكره نيتى سليمه فى موضوع الايه بس هى اللى جت على بالى اعمل ايه بس.
مندولينا
http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=174780
جريدة الشروق المصرية اللقاء مع الانبا كيرولس

هناك 17 تعليقًا:

  1. السلام عليكم

    لو أنه تم القصاص من الجاني الذي إغتصب الفتاة لما كان الذي كان .
    لكن هذا لا يبرر قتل غير المذنبين قال تعالى:(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ)

    ردحذف
  2. المسلم من سلم الناس من لسانه ويده

    وفيه حديث يقول إن شر الناس عند الله مَنْزِلة يوم القيامة من تركه الناس اتِّـقاء شَرِّه .. او اتقاء فحشه
    وقال الله عز وجل

    في سورة الأنفال:36..إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ فَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً

    فهذا مجمل ماحدث ويحدث الى يوم القيامه

    ردحذف
  3. فعلا معلومات غريبة، تدل على أنه قد تكون هناك أسرار أخرى مخفية فى الأمر، إلا أن مجمل ما هو معروف يدل على الحادث جنائى بحت، لا شبهة فيه لتعنت أو تعصب. والعلاقة المالية والخدمات التى كان الكمونى يقدمها للأنبا تدل على ذلك.

    ردحذف
  4. أحسست أيضا أن في الأمر شيئا مريبا فالقس الذي استضافته منى الشاذلي وقتها قال: إنه كان من الممكن أن يكون القتلى أكثر من ذلك بكثير إلا أن الأنبا كيرلس كان لديه معلومات بأن ما حدث سيحدث ليلتها فقرر بحكمته صرف المحتفلين عدة ساعات مبكرة عن الوقت المفترض أن يذهبوا به ورغم أنه اعتبر ذلك مدحا للأنبا كيرلس إلا أننا تساءلنا: إن كان لديه معلومات فلماذا لم ينبه الأمن بحيث ينقذ حياة الأبرياء السبعة؟.. هل المسألة مجرد انتظار وقوع حادث لاستغلاله سياسيا رغم أنه كان من الممكن منعه من الأساس؟

    ردحذف
  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لو بحثنا فى العلاقه المتوتره منذ سنتين بين اسقف نجع حمادى والكنيسه فقد حاولت الكنيسه محاكمته كنسيا وعزله من الاسقفيه وتم استدعائه للكاتدرائيه فى القاهره ولكن مظاهره ضخمه من مسيحى نجع حمادى حالت دون ذلك . فهل وصلت الخلافات الكنسيه الى هذه الدرجه؟ مجرد تساؤل .
    وهل هناك اجنحه فى الكنيسه قد تلعب بالوطن لهذه الدرجه لتصفية حسابات شخصيه او حسابات بينها؟
    الحادثه يجب الا تمر مرور الكرام فالجانى مجرم يستاجر بالاموال لتنفيذ اعمال سيئه وثبت انه على علاقة بقيادات كنسيه فلابد من التحقيق فى نوع وشكل هذه العلاقات ومحاسبة المسئول

    ردحذف
  6. خبر مهم جدا، أزاح عنا الغموض والشك..
    بارك الله فيك...

    فنحن المقيمين خارج مصر مستغربين إستغرابا شديدا كيف أن موضوعا كهذا يتم لفلفته ولملمته بهذه السرعة والتعتيم عليه وكأن شيئا لم يحدث...

    ماذا لو كان منفذوه ملسمين ذوي ميول دينية؟

    هل ستم السكوت عليه بهذه الطريقة؟؟

    هل أن الحكومة المصورية ستتجاهل الموضوع؟؟؟

    لماذا لم تتجاهل موضوع ما يُقال عن خلية حزب الله؟؟؟ التي أقامت الدنيا ولم تقعدها بشأنها...

    شي محير ...

    ردحذف
  7. نفس الشيء حدث في لبنان أيام الحرب الأهلية (1975--1990) عندما تصارع أقطاب الجانب المسيحي (ميشيل عون ، سمير جعجع ، أمين الجميل) ، فقام سمير جعجع (المسيحي المتعصب) بتفجير كنيسة على من فيها من المصلين معتقدا أن الاتهام سيوجه مباشرة إلى المسلمين ، ولكن شاء الله أن يعرف إخوانه المسيحيين الحقيقة ويعتقلونه ويسجنونه حتى أفرجوا عنه حديثا (منذ حوالي عامين) .

    ردحذف
  8. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    انا اعتقد والله اعلم انه لاتوجد فتنه في العالم الا ان يكون اليهود رأسها او ذيلها ..والدليل على هذا ان الاقباط عاشوا مع المسلمين مئات السنين والمسلم بين ناظريه وصية الرسول صلى الله عليه وسلم اوصيكم بالقبط خيرا او كما قال صلى الله عليه وسلم.. ولكن انا كلي امل قوي بإذن الله ان مصر قادره ومؤهلة ان تجتاز هذه الشخبطات من اطفال مشاغبين..
    وذلك بعظمة هذا الشعب الكريم الذي انا شخصيا اكن له كل الحب والتقدير
    اللهم احرس ارض الكنانه من كل مكروه

    سالم

    ردحذف
  9. والغريب في الأمر أن هذه العملية كان فيها أعداد من القتلى واستعمال أسلحة ناريــــــــــة متطورة جديرة بأن تكون تهديد وأكبر تهديد للأمن القومي والوطني كما يقولون ويتشدقون.

    هل أن جوعى غزة أكبر تهديدا للأمن من حاملى السلاح المجرمين المؤيدين من أقباط الكنيسة وقساوستها.

    هل أن جوعى غزة الذين تنفق الحكومة المصرية الملايين من أجل محاصرتهم وخنقهم وغلق حتى الحفر التي يضطرون للتنفس منها هم الإرهابيين وأن القتلة في عملية نجع حمادي لم يقترفوا عمل إرهابي بل أناس مسالمين لهم الحق في القتل والترويع.

    هل أن الحكومة المصرية تحولت إلى حكومة قبطية (أقباط هذا الزمن) الذين حولوا أنفسهم إلى أعــداء لإخوانهم المسلمين تشجعهم في ذلك ما يقال بالهجمة الغربية على الإسلام.

    فليعلم الإخوة الأقباط بأنهم لن يكونوا أعداءا للمسلمين مهما إندفعوا وراء التيارات الصهيونية المعادية لهذه الأمة، ذلك بأن المسلمين لن يتخلوا عن وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإخوة الأقباط.

    وليحذر هؤلاء الأقباط المنحازين للأعداء
    بأنهم لن يجنوا شيئا من أولائك الأعداء وسوف يتخلون عنهم في التوقيت المناسب بعد أن تنتهي مهمتهم كرأس حربة للأولائك الأعداء ضد جيرانهم الأبديين واخوانهم المسلمين، وسيكون مصيرهم إلا كمصير العميل الطريد أنطوان لحد...

    وإن غدا لناظره قريب.

    ردحذف
  10. الحقيقة ان مصر فى طريقها الى فتنة قدتاكل الاخضر واليابس. والسبب هو القبضة الحديدية على كل ما يمت للاسلام بصلة كالصلاة والحجاب والنقاب فى مقابل الاسترخاء وحتى المساعدة والتدليل للاقباط. ولا اظن ذلك الا من اجل التوريث والله اعلم

    ردحذف
  11. السلام عليكم و رحمة الله
    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله
    اما بعد
    الحمد لله الذي جعل ديننا دين الفطرة و اوصانا بان لا نظلم و اوجب علينا العدل و رخص لنا القصاص ممن ظلم .
    جزاكي الله خيرا اختنا عن نقل هذا الخبر اسال الله ان ينفع بك الامة و ان يزيل بك الغمة و ان يجعل مثواكي في الجنة و ان يجعل اخر كلامكي اللهم....
    و السلام عليكم و رحمة الله

    ردحذف
  12. الان الكنيسة تذبح اسقف نجع حمادى
    فقد قامت المواقع القبطية بحملة شرسة ضده
    http://www.coptreal.com/wShowSubject.aspx?SID=29849
    كل ما فى الامر ان غسيله الوسخ انكشف
    عقبال ما ينكشف غسيلهم كلهم

    ردحذف
  13. وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته

    ردحذف
  14. عادي يا ماندولينا ، فيها ايه لما الكموني يشتغل بودي جارد بالليل إلى جانب كونه بلطجي d:

    ردحذف
  15. لايوجدمسلم يعرف دينة جيداالااستنكرهذة الفعلة الشنعاءفالدين الاسلامى كما يعرف غيرالمسلمين حرم قتل النفس الابالحق وللعلم جميع القتلى فى هذااليوم لم يكونو من المصلين الخارجين من الكنيسة بل مجردشباب كانويتمشون فى هذة المنطقة والدليل ان هناك قتلى فى نفس الوقت على امتداد هذا الطريق فالامركلة تصفية حسابات وليس لهوعلاقة بالدين من قريب اوبعيد

    ردحذف
  16. لكم دينكم ولى دين هذه هى سماحة الاسلام
    هذه مدونتى اتمنى تزوروها
    http://fekrgded.el4h.0lx.net/

    ردحذف