الثلاثاء، 26 يناير، 2010

حادثة لا يجب ان تمر مرور الكرام

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه التدوينه ليس لها علاقه برحلة بحثى عن اليقين بالله ولكنها عن حادثة تهم كل مصرى ومسلم وقد قرات فى جريدة الشروق تقرير له صله بها
مما اثار فى راسى العديد من الاسئله واللتى لابد ستثار فى رؤوس كل من سيقراها فى جريدة الشروق المصرية.
اما الحادثة فهى حادثة اعتداء بعض المجرمين والذين تصادف ان يكونوا مسلمين باطلاق النار على مسيحيين اثناء خروجهم من كاتدرائية نجع حمادى.
وكالعاده تم تضخيم الموضوع وقيل ان الاقباط الارثوزوكس يتعرضون للقتل فى الشوارع وفى احتفالاتهم الدينيه
وبعد ان ثارت الزوبعه واوشكت الامور ان تكون فتنه فعلا اذا بالجناه يتم القبض عليهم ونكتشف انهم مجرمون جنائيون اى انهم ليسوا تنظيما ولم يدعوا ان الحادثه لها بعد دينى . فظن الجميع ان الحادثه جائت ردا على اغتصاب شاب مسيحى لفتاه مسلمه صغيره فى العاشره من العمر.
واذا بالانبا كيرولس يفجر مفاجئه او يعترف بها .
فعلى لسان الانبا كيرولس اسقف نجع حمادى انه على علاقة بمحمد الكمونى مرتكب الحادثه ليس ذلك وفقط بل انه اى الانبا كيرولس كان يدفع لمحمد الكمونى هذا البلطجى المسجل فى سجلات الشرطه مجرم خطير ان الانبا كان يدفع له اموال مقابل حمايته على حد قول بعض مسيحيى نجع حمادى لجريدة الشروق .
فهل تعلن الكنيسه هذه المعلومات وتسال الانبا كيرولس عن سبب ومدى العلاقه اللتى ربطته بمجرم مسجل خطر كهذا الكمونى؟
ام ان رواية اعتداء المسلمين على المسيحيين جائت على هوى الكنيسه الارثوزوكسيه ؟ وترى انها تستطيع بهذه الروايه تحقيق الكثير من المكاسب
ام ان الانبا كيرولس هذا الانبا المثير للجدل فى اكثر من مره من قبل يخفى معلومات.
ما علينا الا الانتظار لنرى . لكن يبدو ان كرة اللهب اللتى حاولت الكنيسه ان تلعب بها قد التصقت بيدها قبل ان تحرق الوطن .
عندما قرات لقاء جريدة الشروق بالانبا كيرولس جاءت على بالى الايه القراءنيه الكريمة " ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين"
على فكره نيتى سليمه فى موضوع الايه بس هى اللى جت على بالى اعمل ايه بس.
مندولينا
http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=174780
جريدة الشروق المصرية اللقاء مع الانبا كيرولس