الثلاثاء، 11 مايو، 2010

عنزة ولو طارت

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يحكى ان صديقان كانا يسيران وسط الحقول وشاهدا من بعيد شيئاً فقال احدهما هذا غراب وقال الثانى بل هو عنزة فاقترح احدهما ان يلقيا عليه بحجر فان طار فهو غراب وان لم يطير فهو عنزة فالقوا بحجر فى اتجاهه فطار فقال الذى كان يقول انه عنزة . انه عنزه ولو طارت
كثيرا ما اتذكر هذه الحكايه حينما اناقش متحيز لراى بعاطفه او بدون تفكير
مشكلة من لا يعمل عقله او يغالب عاطفته على عقله انه يقع فى هذه المشكله مشكلة التعصب لراى ويكون هذا التعصب ناتج عن عدم اتساع قراءاته فكلما كثر اطلاعه وزادت قراءاته كلما كان عقله اكثر استيعابا واكثر مرونه هذا ان احسنا الظن بالتاكيد .
ولكن هناك من هذه النوعيه من يكون منحازا لانه موجه بشكل ما قد تكون هناك جهة معينه قد وجهته لكى يؤدى غرض ما فلذا لا يؤثر فيه نقاش او ادله او براهين .

مندولينا