السبت، 25 سبتمبر، 2010

اهتزاز كرسى الكرازة من تحت البابا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
كما قلت فى التدوينة السابقة فان قضية وفاء قسطنطين وكاميليا شحاته ما هى الا اعراض لأمراض فهى قمة جبل الجليد ولا تشغلنا بقدر ما يشغلنا حجم الجبل المختفى تحت المياة
من ايام قليلة فوجئت باحدهم يرسل لى رابطا لفيديو على اليوتيوب يظهر شنودة فى عظته النصف شهرية واثناء قراءة البابا لاسئلة الناس وطلباتهم ظهر صوت احد الحاضرين طالبا لشكوى من احد الكهنه فى كنيسة مارجرجس بمحرم بيك على ما اتذكر والشكوى هى ان كاهن قد قام بضرب والدة المشتكى ذات الخمسه والسبعون خريفا . وبالطبع كان رد شنودة قاسيا وقد اجد له عذرا فى هذه القسوه لانه لا يريد ان يكون النقاش فى شيئ كهذا علنيا امام خراف الكنيسه (اقصد شعب الكنيسة)
الاهم من رد فعل شنودة على الشاكى او الشكوى او طريقة عرض الشكوى
هو الفعل نفسه ان يقوم كاهنا بضرب امراه ذات خمسه وسبعون عاما فى الكنيسه اراه كمن ضرب فأسا فى كرسى الباباوية بعض الكهنه عديمى التأهيل يهزون كرسى الباباوية بقوة قد تكون اكثر قوة من محاولة غير الارثوزوكس
ورد فعل البابا على الموضوع كان كمن مد لهؤلاء يد العون
رابط للفيديو http://www.youtube.com/watch?v=cSQpfG6RanY
الى اين تذهب الكنيسة الارثوزوكسية؟
اظن ان الايام ستجيبنا عن هذا السؤال قريبا
مندولينا