الخميس، 3 ديسمبر، 2009

رحلة البحث عن اليقين (1)

اليقين : هوالإدراك الجازم الذي لا تردد فيه. هذا هو معنى كلمة اليقين ولكن لها جانب اخر وهو الشعور الذى ينتاب من يصل الى حالة اليقين . هو شعور من اجمل المشاعر اللتى قد تمر على الانسان فيملء صاحبه بالثقه والراحه والقوة .
كان لابد من تعريف معنى الكلمه لان قصتى مع اليقين بصحة الاسلام هى موضوع مقالتى
فكيف وصلت الى هذا اليقين وبماذا كنت احس قبلها هى رحله كامله من حق اصدقائى القدامى ان يعرفوها لانهم سالونى كثيرا اسئله من نوعية لماذا تركتى المسيح؟ لما سقطى ؟ لما انهار ايمانك فقد كان قويا كالصخر؟ هم اصدقائى وهذه الصداقه تعطيهم الحق فى ان يسالونى ولهم حق فى ان اجيبهم على اسئلتهم
فقد تشاركنا الكثير من اللحظات ولنا الكثير من الذكريات .
واليهم ولكل من عرفنى اكتب حلقه من حلقات رحلتى الى اليقين
فى حياتنا نخوض الكثير من الرحلات ولعل الاهم من هذه الرحلات فى حياتى هذه الرحله فى البحث عن اليقين اللتى ساكتب عنها كيف بدات والى ماذا اوصلتنى .
هذه مقدمة لموضوع احببت ان يكون مفصلا ساكتفى بالمقدمه فى هذه التدوينه وساوالى نشر باقى الرحله على حلقات لكى تشمل كل التفاصيل اللتى قد تهم من يتابعها
مندولينا