الأحد، 24 يناير، 2010

رحلة البحث عن اليقين (4)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والحمد لله الذى تتم بنعمته الصالحات والصلاة والسلام على رسول الله
من وجد الله ماذا فقد ومن فقد الله ماذا وجد
اكتب هذه التدوينه وعندى امتحان غدا اسال الله ان يوفقنى فيه . ولكنى وجدت رغبة كبيره فى ان اروى تلك الحكايه اللتى حدثت لى ولو كانت خارج ترتيب رحلتى
من كثرة نقاشاتى فى برامج الشات مع المسلمين كنت قد كونت صداقات كثيره مع مسلمين ومسلمات وربما كان اصحابى وصاحباتى من المسلمين اكثر ممن عرفتهم من المسيحيين . والمعروف ان اى شخص له اهتمامات بالكتابه فى اى مواضيع حينما ينشر موضوعا يوزعه بان يرسله لاصدقائه
ولاننى كنت من اصدقائهم فكثيرا ما كانت تاتينى اعلانات عن مشاركات فى منتديات او مدونات وقليل من الناس من كنت اهتم بان اقرا لهم
جائنى اعلان لموضوع من صديق مسلم وكان يناقش فى موضوع مخطوطات الكتاب المقدس وهو من المواضيع اللتى لم تثر يوما اهتمامي ولكن لانى اعرف كاتب الموضوع فقد دخلت لاكتب تعليق على سبيل المجامله والتشجيع.
ولفت نظرى ان اغلب زوار الموضوع اصدقائنا وكان منهم صديقه احببتها جدا وكنت اعتبرها فى مقام اختى الكبيره فشد انتباهى اسمها وقرات تعليقها ووجدت فى نهاية التعليق توقيعها عباره عن جمله واحده فقط ولكنها اخذتنى بعيدا جدا.
كان التوقيع هو جمله واحده(سلمان الفارسى الباحث عن الحقيقه) لفت نظرى ولم اكن قد سمعت عنه من قبل
ووجدت الكثير والكثير عنه فبحثت عن من هو سلمان الفارسى ولماذا هو الباحث عن الحقيقه
رحلته الطويله فى البحث عن الحق وهى رحله كلفته حريته فى فتره منها
رحله شاقه طويله
ولكنه وصل. قلت ساعتها رجل كرسول الله كان اصحابه من نوع سلمان الفارسى فكيف يكون؟
ومن يومها قرات عن رسول الله كثيرا ولكن من يومين حدثت حادثة غريبه وكان تاثيرها على اكثر غرابة
كانت صديقه من صديقاتى المسيحيات قد فتحت غرفه للحوار بين المسلمين والمسيحيين والتزمت ان يكون الحوار وديا ولا تحدث اساءات من كلا الطرفين لما يؤمن به الطرف الاخر .
ووجلست استمع للنقاشات لفتره ووجدت منها الصدق فى التزامها فدعوت احد اخوانى المسلمين واعتبره اخى الاكبر ففيه شهامة ومروءه عز ان نجدها فى اناس كثيرون وفيه اندفاع ايضا ولكن فى الحق ان شاء الله اسال الله ان يجازيه عن حماسته فى الدعوه وان يزيده اخلاصا لله
وعندما دخل غرفة الحوار طلب المايك ليتحدث ووجه كلامه لصاحبة الغرفه وبشهامة ابناء البلد قال لها لماذا شتمتى الرسول سابقا فردت بان اعتذرت وقالت انه بسبب احداث معينه ليس هنا مجال ذكرها (فى المدونه يعنى) فرد اخى والذى اعتز بان يكون اخى لو احببتى بعد ذللك ان غضبتى من المسلمين ( اشتمينى انا فشى غلك فيا ) على حد قوله لكن لماذا تسبين الرسول وهو من حمل لنا طريق الهدايه هل اذاكى على المستوى الشخصى حتى تغتاظى منه هل اساء لكى ؟ هل لانه دعاكى لرضوان من الله يكون جزاءه السب والشتم؟
ساعتها فقط احسست نفس احساس اخى هذا انه يهون عليا ان يتم ايذائى بالسب او الشتم فى شخصى وحتى باى شيئ قد يكون اشد من السب والشتم على الا يصيب رسول الله اذى ساعتها احسست فعلا انه مخلصى فقد خلصنى والمسلمين من ظلام الجهل بالله وكان طريق الهدى الى الله عليه افضل الصلوات واتم التسليمات
قد تطول الطريق ولكن الطريق اللتى فى نهايتها الحق تستحق ان نسير فيها .

مندولينا

هناك 24 تعليقًا:

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    بارك الله فيك وثبتك الله اختى فى الله واسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يوفقك غدا فى امتحانك واسال الله لك الثبات

    ردحذف
  2. الحمدلله الذي هداك إليه وحببك إلى رسوله حبيبنا محمد صلى الله عليه وسلم، فعلاً لا يشعر بقيمة الإسلام إلا من أسلم.

    وفقك الله

    ردحذف
  3. بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اختي الفاضلة ماندولين اخواني الاعزاء

    اصدقائي من غير المسلمين

    والذي رفع السماء بلا عمد والذي نفسي بيده

    لا ولم ولن تجدوا بشر يحب بشرا مثل محبتنا للحبيب المصطفى بأ بي هو وأمي ونفسي ياحبيبي يارسول الله

    ذلك النبي الكريم الذي اذا سب بكينا حزنا وكمدا عليه .. وذا مدح بكينا فرحا وشوقا للقائة ..

    مع كل هذا الحب لا نرفعه فوق مرتبة البشريه فهو عبد الله ورسوله

    عليه افضل الصلاة وازكى التسليم


    سالم

    ردحذف
  4. سلام عليكم

    الله يوفقك وينجحك ويرفع قدرك في الدارين

    كلام الاخ صحيح هل هذا جزاء من قال من اذى ذمي فقد اذاني وفي رواية فأنا خصيمه .. او كما قال

    عليه الصلاة والسلام لكن وش نقول الله يهديهم

    ردحذف
  5. ما أحوجنا إلى أدب الحوار.. عندما أتى الوليد بن المغيرة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يعرض عليه عروضا مادية مغرية لأي طالب دنيا فأخذ يعدد عروضه والنبي يستمع ، لم يقاطعه قط حتى فرغ من كلامه ثم سأله بأدب جم: أوقد فرغت؟ حتى يتأكد أنه لم يبق له كلام يقوله فقال الوليد: نعم.. فقال له النبي صلى الله عليه وسلم بهدوء ويقين: فاسمع مني.. ثم بدأ يقرأ عليه سورة فصلت.. فانبهر الوليد وعاد لقومه مادحا القرآن فخافوا أن يكون ترك دين آبائه فلم يرد أن يغضب أصدقاءه خاصة أبا جهل فقال لهم: قولوا عنه (أي عن محمد صلى الله عليه وسلم) أنه ساحر.. الشاهد من الحديث ما نراه من أدب الرسول صلى الله عليه وسلم في الحوار حتى مع المشرك.. يعطيه حق طرح ما لديه باسهاب دون أن يقاطعه ولا يرد عليه إلا بعد التأكد من فراغه بدون سب أو سخرية.. لهذا كسب الرسول صلى الله عليه وسلم القلوب ، قال تعالى: (فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك).. وكان تأليفه لقلوب تلك القبائل المتناحرة والتي يستحيل جمعها بدون معجزة إلهية من أهم معجزاته التي يغفل عنها الكثيرون!!

    ردحذف
  6. جزاكي الله كل خير
    أنا متابع حضرتك من يوم ما أسلمتي
    ومنتظر اقرب فرصة أسأل فيها حضرتك عن بعض الأمور .. قريبا بإذن الله .. بس منتظر موافقتك حضرتك على اجراء هذا الحوار

    شمس الدين
    died_man @ paltalk

    ردحذف
  7. ان شاء الله مش هتطيل فى الحوار
    لأن حضرتك عندك امتحانات كما ذكرتك ف المقالة
    فى أقرب فرصة ممكنة أو وقت فراغ ممكن -لو سمحت - بإذن الله أسأل حضرتك هذه الاسئلة

    ردحذف
  8. ان شاء الله تكونى وفقتى ف امتحاناتك ايتها الغاليه
    واسال الله ان يجمعنا بحبنا لحبيب قلوبنا رسول الله على حوضه ونشرب من يده الشريفه
    اسال الله الا يحرمنا لقياه ف الاخره وقد حرمنا رؤياه ف الدنا
    اسال الله لكى الثبات على الحق فهو غال ورب الكعبه فوالله لا عزة لنا الا بديننا
    فنحن قوم اعزنا الله بالاسلام وان ابتغينا العز ف غيره اذلنا الله نسال الله العافيه
    الا ان سلعة الله غاليه تستحق المثابره والجد والعزم
    الا ان سلعة الله الجنة
    لا حرمتى منها وكل المؤمنين بفضله وكرمه
    الى لقاء

    ردحذف
  9. اكيد المعنى من البوست ده وصل

    هو وصلنى اوى

    وهو المعنى الموجود فى قول سيدنا سعدبن الربيع عند لحظة استشهاده

    فقال: لا عذر لكم ان خلص الى رسول الله وفيكم عين تطرف

    جزاك الله خيرا

    ردحذف
  10. بارك الله فيك , وثبتك على الحق وأحسن خاتمتك وإيانا, لنسعد بلقائه وبمعية حبيبه المصطفى الذى أنار به الظلمات وأخرج به البشر من عبادة العباد إلى عبادة رب العباد وحررنا من الشرك وهدانا إلى الإيمان الحق لنعبد الله كما أراد فلا نشرك به أحدا فهو واحد أحد فرد صمد لم يتخذ له خليلة ولا ولد , سبحانه جلت أسماؤه وتعالت صفاته.

    ردحذف
  11. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    فتحت المدونه الان وعندما وقع نظرى على العدد من الكتاب المقدس الذى يقول فيه المسسيح من امن بى ولو مات فسيحيا تذكرت مطالبات بعض الاخوه وبعض من اصدقائى المسيحيين بان ازيله .
    وكل منهم له مبررات طلبه
    واحببت ان اوضح اننى لن ازيل هذا العدد ولى اسبابى وساشرك اخوتى فيها.
    اولا هو من الاعداد القليله فى الكتاب المقدس اللتى وردت على لسان المسيح
    ثانيا فالمسيح رسول من عند الله وكل الرسل ياتون برسالة من الله نتيجة الايمان بها هى الحياة الابديه بعد الموت اى حياة النعيم والجنه اسال الله ان يجعلنا من اهلها.
    فالعدد صحيح فمن امن بالمسيح رسول من عند الله حمل لنا رساله من الله له حياه حتى لو مات موتته الاولى فله الحياه الابديه وهى الخلود فى الجنه ان شاء الله
    مثله فى ذلك مثل كل الرسل والانبياء

    ردحذف
  12. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حيا الله اختي الغالية ماندولينا

    قرأت كل ما كتبتي وانا متابع جدا لكل كتاباتك علي مدونتك. ادعو الله ان يثبتنا ويثبتك علي دينه الحق الاسلام العظيم. اللهم امين

    ردحذف
  13. أعجبنى أختى حرصك على الله مهما شغلتك امتحاناتك فمن وجده فماذا فقد - وحرصك على ان يدعو اليك اخوانك فاللهم وفقك فى كل اختباراتك وأهمها : أحسب الناس أن يقولوا آمنا وهم لايفتنون - نسأل الله الثبات فالأعمال بالخواتيم - لفت نظرى تعلقك برسولى الله عليهما الصلاة والسلام وأحدهما لولاه لأشركنا مع الخالق المخلوق والآخر اختلفت الخليقة عليه فالوثنيون أنكروا وجوده واليهود كذبوه والنصارى عبدوه أما نحن فقد نزهنا الله عن الصاحبة والولد ولم نشرك به أحدا -أضم صوتى الى صوتك أختى فى بقاء قول سيدنا المسيح ينير الطريق لكل من دخل المدونة من أصدقائنا النصارى للاستئناس أولا وليعلموا أنه من أسلم فما خسر رسول الله عيسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام

    ردحذف
  14. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اسال الله ان يوفقك فى امتحاناتك وان يثبتك على ما فيه خير دينك ودنياكى اللهم امين

    ردحذف
  15. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  16. اسال الله لكى السعادة فى الدنيا والاخرة وانصر الاسلام والمسلمين

    ردحذف
  17. قال ابو سفيان لم ار احدا يحب احدا مثلما يحب اصحاب محمد محمدا. وقال المشركون لاحد الصحابة رضى الله عنه وهو مصلوب على النخلة ويرمى بالسهام هل تحب ان يكون محمد مكانك يرمى بالسهام وانت فى بيتك قال لا والله لا احب ان تصيبه شوكه وهو فى مكانه. صلى الله على محمد صلى الله عليه وسلم

    ردحذف
  18. السلام عليكم ورحمة الله وتركاته
    حمدا لله على عودتك اتدوبن لقد كنت كل يوم افتح هذه الصفحة لعلى اجد جديد مند شهر..
    هنيئا لك نعمةالاسلام .. ونحن ننتظر بقية طريقك للاسلام

    ردحذف
  19. الله يوفقك فى الامتحانات

    ردحذف
  20. السلام عليكم ورحمة الله
    اتمنى يا ماندولينا تخلى نص وهذه هى الحياه الابديه ان يعرفوك انت الاله الحقيقى وحدك و يسوع المسيح الذى ارسلته النص ده اقوى من نص من امن بى لو مات فسيحيا علشان النص موضح ان الاله الحقيقى واحد وانه ارسله لا اله الا الله المسيح رسول الله النص التانى النصارى بيفسروه على مزاجهم دليل لهوت ومش عارف ايه لكن النص ده واضح زى الشمس وعلى لسان سيدنا المسيح ان الحياه الابديه ان الاله واحد مش ثالوث زى مبيألفو وانه ارسله لا اله الا الله المسيح رسول الله

    ردحذف
  21. الاخت الفاضلة
    لازلت اتابع واقرأ ولازلت اسير معك في رحلتك واصلى ..
    وستجدينا معك نحبك في الله اخوة خالصة ومحبة خالصة ..
    صلى الله علي سيدنا محمد وعلى اله وصحبة وسلم ..

    ردحذف
  22. فى النهاية أختى العزيزة لن يصح إلا الصحيح ... هدانا الله سبحانه وتعالى إلى ما يحب ويرضى .

    ردحذف
  23. هنيئا لك ان تكوني انت ايضا باحثة عن الحق مثل سيدنا سلمان الفارسي رضي الله عنه و ارضاه

    و قد كان جزاء صدقه و حبه لله و لرسول الله " صلى الله عليه وسلم " انه اصبح من أل البيت حين قال " صلى الله عليه وسلم " سلمان منا أل البيت

    اخلصي النية و احتسبي الاجر و ان شاء الله يكون جزاءك مثل جزاءة ودرجتك مثل درجته


    و هذه رسالة لي و لك ولكل مسلم يبحث عن الحق

    ردحذف
  24. ابنتى العزيزه يسعدنى ان اعاونك فيما ترينه ضروريالانجاح مهمتك الشاقه ولقد هداك الله لانه اعلم بمكنونات الفؤادواذا شئت ستكون مراسلاتنا على الهوت ميل والمسلم يابنتى من سلم الناس من لسانه ويده فلا يقتل ولا يسرق ولا يزنى كثيرون ينتسبون للاسلام بالميلاد وهم محسوبون عليه ولكن الله اعلم بخلقه ولو شاء لهدى الناس اجمعين ولسوف تواجهين مصاعب جمه ولسوف تصمدين باذن الله

    ردحذف